2014/12/16

بوادر انفراج جدية للدخول في مفاوضات اجتماعية في القطاع العام والوظيفة العمومية لتعديل المقدرة الشرائية للاجراء .

تحدث الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل  نور الدين الطبوبي  اليوم الثلاثاء في الحمامات عن وجود ما قال انه  بوادر انفراج جدية للدخول في مفاوضات اجتماعية في القطاع العام والوظيفة العمومية لتعديل المقدرة الشرائية للاجراء .وقال الطبوبي  في تصريح اعلامي على هامش أعمال ورشة  تكوينية نقابية بالحمامات أن بوادر الانفراج ظهرت على اثر اللقاء الذي جمع أمس الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل  حسين العباسي برئيس الحكومة  مهدي جمعة  وبرئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر.وأكد هذا المسؤول النقابي أن الاتحاد مستعد للتفاعل الايجابي مع هذه البوادر الايجابية خاصة وأن المفاوضات الاجتماعية ستقلص من الاحتقان الاجتماعي وستساهم في توفير مناخ من الاستقرار الاجتماعي الذي سيعطي دون شك اشارات ايجابية للمستثمرين التونسيين والاجانب  على حد قوله.وبخصوص ميزانية الدولة لسنة 2015، قال الطبوبي ان موقف الاتحاد واضح  في هذه المسألة اذ يعتبر هذه الميزانية ميزانية تقشف، محذرا من أن رفع الدعم تدريجيا سينعكس سلبا على الطبقة الضعيفة.وذكر  في هذا الصدد  بان الاتحاد كان قد طالب باعداد ميزانية تكميلية وبان تتحمل الدولة مسؤوليتها كاملة في دعم الطبقة الضعيفة  مبينا أن الاتحاد ليس ضد رفع الدعم لكن شريطة أن يكون ذلك باعتماد دراسة معمقة وعلمية تاخذ بعين الاعتبار الطبقات الضعيفة. (وات)