2012/08/10

ملف مستشفى الهادي شاكر اختتام سلسلة الإضرابات القطاعية.. وإحالة «المتهمين» إلى حاكم التحقيق

ملف مستشفى الهادي شاكر

اختتام سلسلة الإضرابات القطاعية.. وإحالة «المتهمين» إلى حاكم التحقيق

 اختتمت أمس السلسلة الأولى من الإضرابات التي كانت قد أقرّتها الهيئة الإدارية الإستثنائية ليوم28جويلية المنقضي.  وقدّرت الإحصائيات الرسمية النسبة العامة للإضراب في آخر القطاعات المضربة، البلديات بـ40%. 
 ولم يُحقّق الإضراب أهدافه في كل من ساقية الزيت والصخيرة ومنزل شاكر وقرقنة في حين تراوحت النسب بين 20 و42% في كل من الشيحية والحنشة والغريبة وطينة وبلغت 50% في صفاقس و75%بجبنيانة و100% بكل من المحرس وساقية الدائر والعين.
ووفقا للإحصائيات التي تقدّمت بها المصالح المعنية فقد بلغت النسبة العامة للمشاركة في الإضرابات القطاعية منذ بدايتها دون اعتبارالإضراب القطاعي ليوم الأمس بـ21,61% في حين سبق أن أكّد عضو المكتب التنفيذي الجهوي يوسف العوادني بأنّهم سيجتمعون بهدف التحضير للدفعة الثانية من الإضرابات المتعلقة بالقطاع الخاص.  وأفاد الكاتب العام للإتحاد الجهوي محمد شعبان خلال لقاءاته الأخيرة بالقطاعات أنّه سيتم الدعوة إلى إضراب عام جهوي بعد عيد  الفطر. 
 إحالة الملف إلى حاكم التحقيق

تمت أمس إحالة ملف قضية "المتهمين" في أحداث المستشفى الجامعي الهادي شاكر من قبل النيابة العمومية إلى حاكم التحقيق بالمحكمة الإبتدائية صفاقس2 وينتظر مثولهم أمام حاكم التحقيق لإستنطاقهم حول فيما نسب إليهم خلال الايام القريبة القادمة. ويتواصل الإضراب عن الطعام الذي دخل فيه منذ أمس الأول النقابيون الموقوفون أحمد بن عياد وعصام المشي ولطفي بن معلم ومحمد