2014/12/28

الاتحاد ورئيس الحكومة... والنداء:...

                           الاتحاد ورئيس الحكومة... والنداء:...

         لـن يكــون للاتحــاد علاقــة باختيار رئيس الحكومة الجديد

خلال الساعات الماضية تسرّبت بعض «الأخبار» التي تفيد بأن مشاورات قد تتمّ مع المركزية النقابية حول اختيار اسم رئيس الحكومة الجديد..القيادة النقابية تكذب الخبر وتؤكد أن الاتحاد لا علاقة له باختيار وتعيين رئيس الحكومة الجديد الذي هو من مهام الحزب الفائز بالأغلبية أي أن نداء تونس وحده المؤهل لذلك.والاتحاد العام التونسي للشغل لن يرفع «الفيتو» ضد أي اختيار ذلك أنه سيتعامل مع أية حكومة تتشكل وفق الملفات القائمة ووفق مطالب منخرطيه وهياكله.ملفاتتُدرك قيادة الاتحاد جيدا أن دخولها في «التجاذبات» السياسية ضرره أكثر من نفعه لكنها تبقى معنية بالشأن السياسي والوطني.فللمركزية النقابية الدور الأكبر والأهم في عملية الانتقال الديمقراطي وكان الساهر على تطبيق خارطة الطريق التي جنّبت تونس الدخول في «متاهات» كانت ستعجز عن الخروج منها.اليوم الاتحاد تهمه ملفات هياكله وهي ملفات «حارقة» ومستعجلة وعانت الكثير من الانتظار.. أمام الحكومة القادمة ملفات الاتحاد والتي ستشمل إصلاح النظام الجبائي وإصلاح منظومة التعليم وإنقاذ الشركات العمومية ودفع التنمية في الجهات وإصلاح أنظمة التقاعد وعدم المسّ بالدعم وإصلاح أنظمة التأجير.ملفات لن يكون تناولها سهلا ولن تنجح أية حكومة إذا تعمّدت «تجاوز» هذه الملفات أو أهملتها وتركتها جانبا.ولن يكون من مصلحة الاتحاد حشر «أنفه» في اختيار رئيس الحكومة الجديد والذي يبدو اختياره غير سهل للحزب الحاكم الذي سيواجه «عواصف» من الداخل ومن الخارج.. فأي «تدخل» سيحسب عليه وسيضرّ بملفاته وسيقحمه في صراع لا طائل ولا فائدة منه.وهذا موقف يؤكد مرة أخرى «ذكاء» القيادة النقابية التي تبدو مستعجلة على حلّ الملفات أكثر من استعجالها على أي دور آخر.لكن المركزية النقابية تدرك جيدا أن كل حكومة تتشكل لن تعمل بمعزل عن التأثير النقابي وهو تأثير تعاظم خلال الثلاث سنوات الأخيرة وتفاقم وحوّل الاتحاد العام التونسي للشغل الى القوة «الشعبية» الأكبر في البلاد..وأمام هذا فإن الاتحاد سيبقى ينتظر قدوم رئيس الحكومة الجديد وبعدها سيكون للمواقف وجوه أخرى.سفيان الأسود.    
                                                     جريدة الشروق التونسية