2013/06/03

بينها «الستاغ»، «الصوناد»، 3 بنوك ، البريد وديوان التطهير... اليوم الحسم في ملف المناولة لـ 13 مؤسسة عمومية

بينها «الستاغ»، «الصوناد»، 3 بنوك ، البريد وديوان التطهير...


اليوم الحسم في ملف المناولة لـ 13 مؤسسة عمومية


تنعقد اليوم بالحكومة جلسة بين ممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل والوزارات المعنية حول ملف المناولة بالمؤسسات العمومية مع النظر في المقترح الذي تقدّمت به الحكومة لإدماج 5886 عونا ينتمون لـ13 مؤسسة بالقطاع العام..

وبالاضافة الى كمال سعد الأمين العام المساعد المسؤول عن المنشآت والدواوين يمثل الوفد النقابي ايضا كل من عبد الكريم جراد الامين العام المساعد المسؤول عن قسم التغطية الاجتماعية والصحة والسلامة المهنية وحياة الطرابلسي كاتب عام الجامعة العامة للمهن والخدمات ويطالب الاتحاد العام التونسي للشغل بدمج عملة مناولة في المؤسسات العمومية حسب اتفاق افريل 2011 الا انه ظهرت بعض الصعوبات على مستوى تطبيق الاتفاق خاصة في المؤسسات التي تضمّ عددا كبيرا من عملة المناولة على غرار «الستاغ» الذي يضم 1860 عون حراسة وتنظيف ودمجهم يثقل كاهل المؤسسة وكذلك 800 عامل في الصوناد و800 في البريد بالاضافة الى مؤسسات عمومية اخرى بما في ذلك ديوان التطهير والبنوك العمومية الثلاثة
وكانت الحكومة قد قدّمت مجموعة من المقترحات لتسوية  الوضعية للاعوان المذكورين على اساس ان كل مؤسسة تضم 20 عون مناولة يمكن دمجهم او المؤسسة التي لا تتجاوز فيها كلفة الدمج 1% من جملة تكلفة الموارد البشرية يمكنها ايضا دمج اعوان المناولة واما البقية الذين استعصت المسألة بالنسبة اليهم في مؤسساتهم فاقترحت الحكومة تكوين شركة وطنية للمناولة وهو ما رفضه اتحاد الشغل باعتبار انه لا يمكن للدولة ان تؤسس شركة مناولة وهي التي تعمل على قطع اشكال التشغيل الهش
وافادت مصادر نقابية أن جلسة اليوم الاثنين ستدرس حلولا اخرى وفاقية وتنهي ملف المناولة واشكال التشغيل الهش في المؤسسات العمومية.

                                                الصباح الأسبوعي 2013/06/03