2012/12/03

بيان «ناري» للاتحاد : ردّ واضح على الفريق الحاكم وتبنّ شجاع لاحتجاجات سليانة


بيان «ناري» للاتحاد : ردّ واضح على الفريق الحاكم وتبنّ شجاع لاحتجاجات سليانة

الأحد 02 ديسمبر 2012 الساعة 10:24:49 بتوقيت تونس العاصمة


Slide 1
تونس (الشروق)
أصدر المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل بيانا شديد اللّهجة أمضاه الأمين العام حسين العباسي ضد الهجمة التي تعرّض لها من بعض المسؤولين السياسيين في الفريق الحاكم، على حدّ تعبيره.«الشروق» تنشر نص البيان.


في الوقت الذي يحتفل فيه الشغالون والنقابيون وكافة الشعب التونسي بالذكرى الستين لاغتيال الزعيم الوطني والنقابي فرحات حشاد، وفي الوقت الذي يبذل فيه الاتحاد العام التونسي للشغل قصارى جهده من أجل ضمان الانتقال الديمقراطي دون هزّات بالعمل على تجميع الفرقاء السياسيين وضمان الوفاق الوطني والمساهمة في تجاوز الصعوبات وصياغة عقد اجتماعي، تتعالى الأصوات المسيئة للاتحاد العام التونسي للشغل وترتفع حمّى الحملات التشويهية والمغالطات على خلفية الاحتجاجات الشعبية في سليانة وإعلان الاتحاد الجهوي للشغل الإضراب الجهوي. ووصلت هذه الحمّى ببعض المسؤولين السياسيين من الفريق الحاكم إلى التطاول على الاتحاد وعلى تاريخه العريق والتهجّم على النقابيين والإساءة إليهم، وقد طالت هذه التشويهات أبناء جهة سليانة الذين نُعِتوا بـ«أزلام النظام السابق وبالدمى التي تحرّكها الأحزاب وبالمرتزقة الذين يتقاضون المال لإشاعة الفوضى والتخريب والحرق والعنف».

إنّ المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل يذكّر هؤلاء أنّ هذه الحملات المغرضة ليست جديدة عليه فلقد شنّها قبلهم حكّام سابقون أرادوا تدجين الاتحاد أو تحطيمه ففشلوا وخابوا وبقي الاتحاد قويا متماسكا.

كما يؤكّد المكتب التنفيذي أنّه يتبنّى بكلّ شجاعة احتجاجات أهلنا في سليانة ويؤطّرها في كنف الوعي والمسؤولية ويدعّم نضالاتهم من أجل مطالبهم المشروعة التي تنكّر لها البعض بعد الوعود الكاذبة ويشدّد على أن هذه الحملات لن تثنيه عن مهامه الوطنية والاجتماعية.

كما يحمّل المكتب التنفيذي هذه الأطراف مسؤوليتها في استمرار التهجّم على الاتحاد والتعرّض للنقابيين والمساس بدوره ومؤسّساته، ويستغرب من ازدواجية الخطاب التي تكشف التناقض بين الدعوة قولا إلى اعتبار الاتحاد شريكا فعليا في الشأن الوطني وبين محاولات إقصائه وتهميشه والتهجّم عليه فعليا.
ويدعو المكتب التنفيذي النقابيين وكافة التونسيين إلى الوقوف، كما كانوا دوما، إلى جانب الاتحاد باعتباره منظمة كل التونسيين وباعتباره اتحادا وطنيا عريقا دافع على البلاد زمن الاستعمار وساهم في بنائها وذاد عنها وعن حقوق شعبها وعن حريتهم حتّى إزاحة الدكتاتورية وتحقيق ثورة الحرية والكرامة.

الأمين العام حسين العباسي