2012/11/29

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تدين الإعتداء على الصحفيين في تغطيتهم لأحداث سليانة


النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تدين الإعتداء على الصحفيين في تغطيتهم لأحداث سليانة

الأربعاء 28 نوفمبر 2012 الساعة 18:38:07 بتوقيت تونس العاصمة


Slide 1
أصدرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين اليوم الاربعاء بيانا جاء فيه التالي: 
تدين النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بقوة الاعتداءات التي تعرض لها عدد من الزميلات والزملاء الصحفيين أثناء تغطيتهم للانتفاضة الشعبية في مدينة سليانة.وقد أقدمت عناصر من قوات الأمن على منع الزميل عبد السلام السمراني مدير مكتب دار الأنوار بسليانة ومراسل إذاعة "موزاييك آف آم" من تصوير مرور عربة مدرعة. وعند إصراره على القيام بعمله والتعريف بصفته الصحفية، قام أحد أعوان الأمن بضربه على يده بحجر مما تسبب في كسرها.

وقد حصلت عملية الاعتداء أمام مقر مكتب دار الأنوار.كما تم استهداف الزميل دافيد طومسون مراسل فرانس 24 بالرش في رجليه، وإصابة الزميلين سعيد الزواري وخباب بن صالح الصحفيين بقناة التونسية بالرصاص المطاطي.ولم تسلم الزميلات صوفية الهمامي الصحفية بموقع الهدهد الدولي ونعيمة الشرميطي الصحفية بموقع آرابسك وسهام عمار الصحفية بموقع جدل من السب والشتم بأقذع العبارات. وحاول أعوان الأمن افتكاك الكاميرا من الزميلة نعيمة الشرميطي التي استبسلت في الدفاع عن نفسها وعن أدوات عملها. وتعرضت سيارة الزميلة صوفية الهمامي للقذف بحجارة مما تسبب في كسر بلورها.

وتحمّل النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين السيد وزير الداخلية المسؤولية القانونية في الاعتداءات الحاصلة، وستتخذ الإجراءات القانونية الكفيلة بالدفاع عن حقوق الزملاء المعتدى عليهم حتى يلقى المعتدون جزاءهم العادل.وتؤكد النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين التزام الصحفيين بالقيام بواجبهم المهني رغم كل المعيقات والاعتداءات المسلطة عليهم من أجل إثنائهم عن عملهم وطمس الحقائق التي يسعون لكشفها للرأي العام. كما تحيّي النقابة نضال أهالي سليانة الأبيّة وهبّتهم من أجل الدفاع عن كرامتهم وحقوقهم المشروعة، وتطمئنهم بأن الصحفيين التونسيين سيكونون دائما إلى جانبهم لإبلاغ صوتهم ونقل حقائق واقعهم المعيشي الذي يناضلون من أجل الارتقاء به نحو الأفضل.
  • imprimer