2012/09/07

أبناء «دار الصباح» يتحرّكون للدّفاع عن حريّة الإعلام وحقوقهم: لقاءان مع المرزوقي والعباسي و«جلسة صلحيّة» بولاية تونس

أبناء «دار الصباح» يتحرّكون للدّفاع عن حريّة الإعلام وحقوقهم:


لقاءان مع المرزوقي والعباسي و«جلسة صلحيّة» بولاية تونس

في انتظار يوم 11 سبتمبر تاريخ الإضراب المعلن يواصل أبناء الدار خوض غمار معركة الحريات التي التزموا بها من أجل الحفاظ على استقلالية الخط التحريري لمؤسستهم والابتعاد بها عن التجاذبات السياسية مع ضمان الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لكافة العاملين بها..
وقد عقدت أمس ثلاث لجان ممثلة عن الصحفيين والعاملين والتقنيين والاداريين بالمؤسسة لقاءات مع كل من رئيس الجمهورية السيد منصف المرزوقي، وأمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي، وجلسة صلحية بمقر ولاية تونس على خلفية الإضراب المقرر ليوم الثلاثاء المقبل، وتم تأجيلها ليوم الاثنين 10 سبتمبر..
في قصر قرطاج
افادت سناء فرحات رئيسة فرع النقابة الوطنية للصحفيين بدار الصباح أن "وفد دار الصباح نقل لرئيس الجمهورية السيد المنصف المرزوقي المطالب الأساسية لأبناء الدار والتي تتلخص في التراجع عن قرار التعيين الاعتباطي المسقط للمدير العام الجديد لطفي التواتي، وعدم المس من الوضعيات المهنية للعاملين بالمؤسسة والحفاظ على جميع مواطن الشغل داخلها، مع دعوته لتبني مقترح  اداراج المتخلدات المالية لأبناء الدار كأسهم داخل رأسمال المؤسسة".
وبينت أن الهدف الأساسي من هذا اللقاء هو تحميل رئاسة الجمهورية لمسؤوليتها التاريخية التي تتنزل في اطار مساندة المطالب الشرعية لدار الصباح ودعم استقلالية قطاع الاعلام."
وقد أصدرت رئاسة الجمهورية بلاغا بعد اللقاء ورد فيه:" تناول اللقاء.. الأزمة التي تعيشها هذه الدار وجملة الإشكالات التي أدت إلى توتير المناخ العام بين مختلف الأطراف داخلها. وقد بلّغ الوفد رئيس الجمهورية مشاغل أبناء الدار وحرصهم على تطوير الأداء الإعلامي بما يساعد على إرساء مناخ ديمقراطي سليم."
"وأكد رئيس الجمهورية بهذه المناسبة حرصه على أن يقوم الإعلاميون بدورهم كمكون أساسي في المجتمع المدني بعيدا عن أي ضغوطات وأن يطوروا أداءهم لحاجة المسار الديمقراطي إليهم باعتبار أن حرية الإعلام هي إحدى ضمانات الديمقراطية، مركزا على انتصاره لحرية التعبير رغم كل التجاوزات التي تتم في هذا القطاع والتي تتطلب حوارا وطنيا واسعا يفضي إلى ترسيخ استقلاليته عن المصالح والضغوط مهما كان مأتاها."
اتحاد الشغل يتبنى مطالب ابناء الدار
في نفس السياق بين عبد الحليم الرزقي كاتب عام النقابة الأساسي بـ"دار الصباح" أن حسين العباسي الأمين العام لاتحاد الشغل قد عبر عند استقباله أمس لوفد عن النقابة الأساسية والصحافيين بـ"دار الصباح"، عن دعم الاتحاد لدورهم في الدفاع عن استقلالية مؤسستهم ومهنتهم.واعتبر منتصر عياري عضو النقابة الأساسية لـ"دار الصباح" أن لقاء الأمين العام لاتحاد الشغل قد قدم شحنة ودفعة معنوية كبيرة لأبناء الدار حيث أكد العباسي عن تبني الاتحاد لنضالات "دار الصباح" وإلتزم بتسخير كل الامكانيات لذلك.وأضاف أن العباسي "ان الاتحاد سيضغط في صورة توجه الحكومة نحو التفويت في المؤسسة من أجل تحديد شروط البيع وذلك بضمان المتخلدات المالية والحفاظ على كافة مواطن الشغل داخل الدار."وعبر وفد "دار الصباح" في شخص الرزقي والعياري عن تقديره للمساندة التي وجدوها من الاتحاد العام التونسي للشغل من خلال نقاباته مؤكدا تمسك أبناء الدار بالدفاع عن مؤسستهم ومنع أية نية التفويت فيها بشكل غير واضح ودون تشريك العاملين فيها .وتجدر الاشارة أن اللقاء قد دار بحضور السيد قاسم عفية الأمين العام المساعد لاتحاد العام التونسي للشغل ووفد عن النقابة العامة للثقافة والإعلام.
الجلسة الصلحية
عبر نبيل جمور الكاتب العام لنقابة الاعلام والنشر التابعة لاتحاد الشغل خلال الجلسة عن استغرابه حضور المدير العام بمفرده في أول جلسة صلحية بولاية تونس باعتبار ليس من مسؤولياته اتخاذ القرارات فيما يخص مطالب "دار الصباح" وبتسجيل غياب المدير العام لمجموعة "الكرامة هولدينغ" وممثل عن الحكومة.
وقال إن "لطفي التواتي المدير العام المعين لم تكن له اية فكرة عن مشكل المتخلدات المالية لأبناء الدار وطبيعة الوظعيات المهنية والاجتماعية ولذك فقد تم تأجيل الجلسة الى يوم الاثنين القادم على الساعة الرابعة بولاية تونس مع التأكيد على التشبث برفض التعيين الذي تم على رأس المؤسسة."
وفي تقييمه للوضع قال جمور:" حسب تصوري الشخصي الحكومة في مأزق، فقد اخطأت في التسمية بصفة عامة وهي حقا تريد الخروج من الأزمة غير أن اتخاذ قرار التراجع يبدو صعبا عليها."وأضاف جمور أن "النقابة العامة للثقافة والاعلام تريد أن توضح أنها بعيدة عن كل التجاذبات السياسية وليست ضد الحكومة بل هي بصدد القيام بعملها النقابي بهدف الحفاظ على مواطن الشغل داخل المؤسسات الاعلامية وقد نختلف مع الحكومة في نظرتها للاعلام وطرق تعيينها ولا نشكك للحظة في شرعيتها الانتخابية