2012/09/27

جائزة بطعم التضامن العمّالي وبحجم الاتحاد العام التونسي للشغل

      

      جائزة بطعم التضامن العمّالي وبحجم الاتحاد العام التونسي للشغل

في موكب بسيط بساطة العمّال ولكنّه بهيج في القاعة الكبرى لمبنى اتحاد النقابات الأمريكية AFL-CIO تمّ تكريم الاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد عمّال البحرين بمنحهما جائزة جورج ميني (أحد قادة اتحاد عمّال أمريكيا) على مشاركتهما الفاعلة في الثورة ونضالهما الدائب من أجل الديمقراطية. وقد تمّ التكريم بحضور نقابات عربية من المغرب والجزائر ومصر وبمشاركة عدد من الجمعيات الأمريكية المستقلّة.
ولقد سبق التكريم لقاء جمع الوفود النقابية العربية برئيس اتحاد عمّال أمريكا والصديق ميشال ترومكا الذي عبّر عن تقديره للاتحاد العام التونسي للشغل بالخصوص وتقبّل بتأثر بالغ من الأخ الأمين العام هدية الاتحاد التي هي علما تونس والاتحاد مقترنين ولوحة تقليدية لزيتونة موشّحة بالعنبر.
ثمّ جاء موعد تسليم الجائزة بعد خطاب ألقاه الصديق ميشال ترومكا، مشيدًا بثورة الحرية والكرامة في تونس باعتبارها ملهمة للشعوب وللعمّال لاستعادة نضالهم وتأكيد وجودهم بعد الهيمنة الكبيرة لليبرالية الجديدة وهجماتها المتوحّشة على مكاسب العمّال وحقوق الشعوب في كلّ أنحاء المعمورة، مؤكّدا على أنّ دور الاتحاد في ثورة 14 جانفي قد قدّم درسا لكل نقابات العالم لتكون إلى صفّ العمّال والمهمّشين والمعدمين.
وقد أكبر الأخ الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل في خطابه، هذا التكريم معتبرا إيّاه تكريمًا لتونس ولثورتها مؤكدا على عراقة العلاقة بين الاتحاد والنقابات الأمريكية منذ التأسيس مع الزعيم الشهيد فرحات حشاد مبيّنا أنّ ثورة تونس التي تنشد استكمال استحقاقاتها قد فتحت الطريق لسائر الثورات العربية معبّرا عن أمله في انتصارها وفي مقدّمتها ثورة فلسطين. وشدّد على أهميّة التضامن العمّالي في دعم النضال وامتداده على كامل أرجاء المعمورة.
كان فعلا تكريما لتونس وقد حضره بعض التونسيات والتونسيين محمّلين بالعلم الذي وشّح المنصّة مصحوبا بترديد النشيد الوطني التونسي مع الاخوة النقابيين العرب. وحضر الحفل ممثّل عن السفارة التونسية بأمريكا الذي عبّر عن اعتزازه بنيل الاتحاد هذه الجائزة.
وللتذكير إنّنا كنّا قد نشرنا في عددنا السابق «للشعب» تغطية للقاءات المكثّفة التي أجراها وفد الاتحاد في عديد المستويات من أجل توضيح دور الاتحاد في الثورة وتأكيد دوره البارز في المرحلة الانتقالية وإبراز استحقاقات ثورة الحرية والكرامة وخاصة في التشغيل والتنمية وفي الحقّ في ديمقراطية يصنعها التونسيون بسواعدهم وعقولهم ضمن مرحلة انتقالية دقيقة.
                                                               جريدة الشعب التونسية 23/09/2012