2012/07/17

مبادرة اتحاد الشغل هل تغير المشهد السياسي؟


تحاليل «الشروق» : مبادرة اتحاد الشغل هل تغير المشهد السياسي؟

الأحد 15 جويلية 2012 الساعة 12:34:33 بتوقيت تونس العاصمة


Slide 1
التقى الأمين العام حسين العباسي خلال هذا الأسبوع بعدد مهم من القيادات  الحزبية والسياسية المهمة في الساحة في اطار سعي حثيث إلى تفعيل مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل.

اللقاءات تبدو «ماراطونية» وتعبر عن رغبة حقيقية لدى القيادة  النقابية في التقدم بالمبادرة أشواطا وخطوات لتكون فاعلة في الساحة السياسية.
ولا يُستبعد أن يعلن بعد استكمال اللقاء بين الأمين العام ومختلف الشخصيات الحزبية والوطنية وممثلي المجتمع المدني عن تأسيس وتكوين المجلس الوطني للحوار والذي سيكون الفضاء الذي تتحاور فيه مختلف مكوّنات المجتمع المدني والسياسي.

انتقادات

ويؤكد الملاحظون والمتتبعون للشأن السياسي أن تعرض مبادرة الاتحاد العام التونسي للشغل من بعض القياديين في حركة النهضة كان في مصلحتها ودعمها خاصة أن باقي الأطراف السياسية في حاجة حقيقية  الآن لمبادرة جدّية يكون وراءها طرف له مصداقية كبيرة على غرار الاتحاد العام التونسي للشغل.

ويضيف الملاحظون أن قيادة الاتحاد العام التونسي للشغل مصرّة ومتمسكة على إنجاح وتفعيل مبادرتها حتى الوصول بها إلى تحقيق أهدافها كاملة والمتمثلة  في تنقية الأجواء وإنهاء حالة الاحتقان التي تعرفها الساحة السياسية بفعل التجاذبات المتعدّدة والمتداخلة والمتشعبة.


السؤال المطروح الآن، هل أن هذه المبادرة ستمكن الاتحاد من لعب دور سياسي في مرحلة حاسمة ومهمة قبل انتخابات الربيع القادم؟
لقد كانت اجابة الأمين العام حسين العباسي حاسمة حول هذا الموضوع وهي أن الاتحاد العام التونسي للشغل لا طموح سياسيا له ولكنه يلعب دوره الوطني والاجتماعي الذي لعبه على مرّ تاريخه الطويل.

لكن ربما، هذه المبادرة التي ستجمع مختلف الأحزاب ومختلف مكوّنات المجتمع المدني ستكون في صالح الكثير من النقابيين الذين عبروا بشكل صريح عن رغبتهم في الترشح والمشاركة في الانتخابات القادمة كأفراد منتمين إلى مختلف التشكيلات السياسية والمدنية وهذا من حقهم كما قال الأمين العام في عديد المناسبات.