2012/06/01

حسين العباسي يردّ على رئيس الحكومة : نرفض أي تدخل في شؤون الاتحاد


حسين العباسي يردّ على رئيس الحكومة : نرفض أي تدخل في شؤون الاتحاد

الجمعة 01 جوان 2012 الساعة 12:06:21 بتوقيت تونس العاصمة


Slide 1
تونس ـ «الشروق»
اعتبر الأمين العام حسين العباسي أن حديث وخطاب رئيس الحكومة حمادي الجبالي في التلفزة الوطنية ليلة أمس الأول موجه في كثير منه الى الاتحاد العام التونسي للشغل.


وقال حسين العباسي في تصريح لـ «الشروق» هناك في حديث رئيس الحكومة تهجم بشكل مباشر وأحيانا بشكل خفي ضد الاتحاد وضد التحركات النقابية.
وأضاف العباسي في تصريحه أن بيانات الاتحاد العام التونسي للشغل واضحة وهي وحدها التي تلزمنا أما التعليقات والعناوين الصحفية فلا تلزم الا أصحابها.

وقال «نحن لم نطلب من الحكومة الرضوخ وليست لنا غايات للوصول الى الحكم».
وأضاف «إني أتأسف إذا كان رئيس الحكومة يبني حديثه على تصريحات وتعليقات صحفية..».
وأكد العباسي أن السنة البيضاء لم تكن بدعة من الاتحاد بل ان الوفد الحكومي في جلسة تفاوض صرح بأنه لن تكون هناك زيادة في الأجور وبالتالي فإن سنة 2012 ستكون سنة بيضاء.

وقال حسين العباسي إن التصريح بعدم الزيادة في الأجور ورد أيضا على لسان وزير الشؤون الاجتماعية ووزير الاصلاح الإداري ثم عندما تراجعت الحكومة عن موقفها بشأن عدم الزيادة في الأجور قلنا وصرّحنا بأنها خطوة ايجابية.

دور

وبشدة قال حسين العباسي إن لا أحد بإمكانه أن يحدد المربع الذي يتحرك فيه الاتحاد وأن الاتحاد يلعب دورا وطنيا حيث شارك  في معركة التحرير واغتيل  زعيمه حشاد ليس على خلفية نقابية بل على خلفية دوره الوطني والسياسي ثم لعب الاتحاد دورا في بناء الدولة وقدم أول برنامج اقتصادي واجتماعي وأول برنامج تعليمي حديث وشكل النقابيون كوادر دولة الاستقلال الحديثة وكان في كل الفترات شريكا فاعلا.

وأضاف «ان الاتحاد احتضن الثورة وهو الذي دعا الى مسيرة 14 جانفي بعد الإضراب العام الذي دعت اليه جهة تونس وكان الاتحاد عنصر التوافق بعد 14 جانفي وساهم بقوة في تشكيل اللجنة العليا لحماية الثورة».

وقال الأمين العام حسين العباسي «إن الاتحاد يقدم الآن مبادرة ليس المقصود منها اسقاط الحكومة بل انقاذ الوضع وإنهاء حالة الاحتقان والتجاذبات التي تعيشها تونس».

ضرب

وأكد العباسي في تصريحه ان التدخل في شأن الاتحاد وتحديد دوره يعتبر نيّة القصد منها ضرب الاتحاد العام التونسي للشغل.
وأضاف ان الاتحاد كان أول من ندد بحالة الانفلات الأمني وقلنا إن غلق الطرقات وحرق المصانع يؤديان الى فقدان الشغل ومواطن الرزق كما طالبنا بالتدخل لإيقاف حالات الانفلات وانقاذ الموسم  السياحي وذلك للمحافظة على مئات آلاف مواطن الرزق وتنشيط الدورة الاقتصادية..