2012/05/16

قبل تعيين «نهضاوي» على رأس مؤسسة كبرى في القصرين : «العباسي» حذّر من عقلية الغنيمة والمحاصصة


قبل تعيين «نهضاوي» على رأس مؤسسة كبرى في القصرين : «العباسي» حذّر من عقلية الغنيمة والمحاصصة

الثلاثاء 15 ماي 2012 الساعة 13:01:48 بتوقيت تونس العاصمة


Slide 1
  • متوسط التقييم 
  • مجموع الاصوات0
  • اجمالى التعليقات0
  • عدد الزيارات26

المفاتيح

أثار تعيين أحد كوادر حركة النهضة بالقصرين على رأس احدى المؤسسات المهمة بالجهة ردود فعل قوية جعلت العديد يخشى من عودة تقليد هيمنة الحزب الحاكم على دواليب الإدارة ومؤسسات الانتاج.

هذا الخوف كان قد عبّر عنه الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي في خطابه بمناسبة عيد الشغل يوم 1 ماي الجاري حين أشار بوضوح الى ما أسماه «التهافت على مراكز القرار دون اعتبار الكفاءة والخبرة وحسن السلوك وغير ذلك في حالات الانفلات الخطيرة والمربكة».

وأضاف الأمين العام حسين العباسي في خطابه بمناسبة عيد الشغل يوم 1 ماي «نرفض ان توظف الادارة من جديد لإعادة انتاج الاستبداد والتسلط بأي شكل من الأشكال وتحت اي غطاء كان...»

ويقول في خطابه «إن الواجب يدعونا اليوم حكومة وأحزابا ومنظمات وجمعيات الى تغليب المصلحة العليا للبلاد ونبذ عقلية الغنيمة والمحاصصة وترك التجاذبات الايديولوجية والعقائدية».

وأكد عدد من النقابيين ان ما حدث في القصرين قد يكون مؤشرا غير مطمئن وقد يؤدي الى عواقب يصعب بعدها السيطرة عليها