2012/03/13

النهضة ـ الاتحاد : انفرجـــت الأزمــــــة ؟


النهضة ـ الاتحاد : انفرجـــت الأزمــــــة ؟

الأحد 11 مارس 2012 الساعة 08:43:48 بتوقيت تونس العاصمة


Slide 1

تونس ـ «الشروق»
 أكد السيد راشد الغنوشي أن حركة النهضة لا يمكن أن تكون إلا «براءة» مما تعرضت إليه مقرات الاتحاد العام التونسي للشغل من اعتداءات وقال إن النهضة كحركة عريقة والاتحاد كمنظمة عتيدة لا يمكن أن ينجرّا إلى صراعات من هذا القبيل تغيب فيها مصلحة البلاد والعباد.

  وأضاف راشيد الغنوشي خلال زيارته أمس للسيد حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل أن لقاءهما كان وديا في إطار  رفع الشبهات وتنقية الاجواء في البلاد عامة بين حركة النهضة والمنظمة الشغيلة التي حرصت أطراف كثيرة إلى دفعهما للتصادم وارتكبت هذه «الموبقة» لتعكير المناخات العامة في البلاد وأوضح أن حركة النهضة بريئة وهي تستنكر هذه الأفعال «الشنيعة» وتدينها داعيا إلى ضرورة الحوار والتفاوض بين الطرفين لتجاوز المشكلات وحل الخلافات خدمة لمصلحة البلاد،

 عمل شنيع

 وحول ما حدث في كلية الآداب بمنوبة وإنزال عمل تونس قال راشد الغنوشي إن تنكيس راية تونس واستبدالها براية أخرى عمل شنيع  يستنكره كل وطني تونسي باعتبار أن هذه الراية سقط من أجلها آلاف الأرواح التي سفكت دماؤهم وهم يحملون هذه الراية والعدوان عليها هو عدوان على كل مقدس ولا يمكن أن يرتكب هذا العمل الشنيع إلا من كان مختلا عقليا».

كما أكد الغنوشي أن النهضة هي الحزب الأكبر والاتحاد هو المنظمة الأكبر وكلاهما منظمتان وطنيتان عريقتان لا يمكن أن تكون العلاقة بينهما إلا بالتفاهم والتحاور والبحث عن المصلحة العليا للبلاد.