2013/07/08

انتهاء أزمة مصنع الحليب ببوسالم: اتحاد الشغل يُنقذ موارد رزق آلاف الفلاحين ومئات العمال

انتهاء أزمة مصنع الحليب ببوسالم: اتحاد الشغل يُنقذ موارد رزق آلاف الفلاحين ومئات العمال

تونس ـ الشروق :
تم رسميا انهاء أزمة مصنع الحليب ببوسالم ليتنفس الصعداء مئات العمال وأكثر من 15 ألف فلاح كانوا مهددين بفقدان أرزاقهم. حل الأزمة تم بعد متابعة من الأمين العام للمركزية النقابية حسين العباسي وتدخل واشراف من المولدي الجندوبي عضو المركزية النقابية الذي تحول الى منطقة بوسالم وعقد جلسات ماراطونية طويلة مع كل الأطراف أدت الى انهاء أزمة مصنع الحليب ببوسالم التي جعلت كل الجهة تعيش أزمة كبيرة هددت بقطع أرزاق آلاف الفلاحين ومئات العائلات. وصرّح المولدي الجندوبي عضو المركزية النقابية ان المصنع قد عاد رسميا الى عمله العادي وبصفة طبيعية وتم انهاء كل المشاكل. ودعا المولدي الجندوبي العمال الى الانكباب على العمل والمحافظة على المؤسسة وعلى موارد رزقهم. وأكد أن الاتحاد العام التونسي للشغل يعمل على تفادي كل التوترات في المؤسسات مع ضمان حقوق العمال والاستعداد الدائم للحوار لحل كل المشاكل والخلافات القائمة