2013/06/27

عريضة استنكار صادرة عن الصحفيين والمصورين والتقنيين



عريضة استنكار

نحن الصحفيون والمصورون والتقنيون من مختلف وسائل الاعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية والالكترونية الحاضرون بالمجلس الوطني التأسيسي اليوم 27 جوان 2013، نستنكر الاعتداء الجسدي واللفظي الذي تعرض له الزملاء عدنان الشواشي (اذاعة تونس الدولية) ونزار الدريدي (جريدة الصباح) ومنال الماجري (راديو موزاييك اف ام) وغيرهم أثناء تغطيتهم الوقفة الاحتجاجية لرابطات حماية الثورة المنتظمة أمام مقر المجلس، حيث عمدت عناصر من هذه الرابطات إلى الاعتداء على الزملاء المذكورين آنفا، ومضايقتهم وتهشيم معدات العمل.
كما نندد بشدة بتواصل هذا النزيف الذي يمنع الإعلاميين من أداء واجباتهم المهنية ويحول دون نقلهم المعلومة للرأي العام.
وإذ نحمل الرئاسات الثلاث: رئاسة المجلس الوطني التأسيسي ورئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية مسؤولية تواصل الاعتداءات الممنهجة على الصحفيين، فإننا نطالبها بتحمل مسؤولياتها وإيجاد حل سريع لمثل هذه الممارسات التي تضرب حرية الاعلام في العمق.