2013/02/22

تحضيرا لانعقاد المنتدى الاجتماعي العالمي بتونس: الأمين العام للاتحاد يدعو النقابيين إلى إنجاح هذه التظاهرة دفاعا عن قيم الحرية والعدالة الاجتماعية


تحضيرا لانعقاد المنتدى الاجتماعي العالمي بتونس: الأمين العام للاتحاد يدعو النقابيين إلى إنجاح هذه التظاهرة دفاعا عن قيم الحرية والعدالة الاجتماعية

 أشرف الأخ حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل صباح اليوم على افتتاح المنتدى النقابي التحضيري للمنتدى الاجتماعي العالمي وذلك بحضور ممثلي النقابات العامة والجامعات والجهات.
وأكد الأمين العام أهمية الدور الذي سيقوم به نقابيو الاتحاد قصد إنجاح أشغال المنتدى الاجتماعي العالمي الذي سينعقد من 26 إلى 30 مارس القادم بتونس وهو فخر لكل التونسيين أن تكون تونس أول بلد عربي يحتضن هذه التظاهرة العالمية التي سيحضرها الآلاف من الناشطين في المجتمع المدني داعيا النقابيين إلى الحضور المكثف طوال هذا المنتدى الذي يمثل ملتقى المنظمات والنقابات والجمعيات غير الحكومية لمناقشة قضايا العدالة الاجتماعية والعولمة المتوحشة وغيرها من القضايا المهمة التي تتطلب رؤية أكثر اجتماعية وإنسانية ضد كل قوى الاستغلال و الرأسمالية المتوحشة وجدد الأمين العام التأكيد على أن انعقاد المنتدى الاجتماعي  بتونس مهم للغاية من أجل الدفاع عن هذه المبادئ كما يمثل اعترافا بثورة الحرية والكرامة وبدور مكونات المجتمع المدني في تحقيق هذه الثورة.
واعتبر الأمين العام أن انعقاد هذا المنتدى يعتبر حلما لا بد من إنجاحه دفاعا عن الحقوق الاجتماعية والاقتصادية ضد الليبرالية المتوحشة و من أجل الدفاع عن حق الشعوب في تقرير مصيرها وفي التوزيع العادل للثروات وفي الشغل والتنمية والعدالة الاجتماعية و البيئة المستديمة وهي مبادئ تدافع عنها النقابات بمعية بقية مكونات المجتمع المدني من أجل الوصول إلى اقتصاد اجتماعي يحمي العمال بعيدا عن الاستغلال  لذلك.
وشدد الأمين العام على ضرورة ربط جسور الحوار مع كل مكونات المجتمع المدني ومع كل النقابات بغاية النقاش والحوار حول مستقبل العالم ومستقبل النقابات في الدفاع عن عالم آخر ممكن وهو حلم يتطلب النضال والتضحية ضد استغلال العمال و تفشي الفقر و انخرام التوازن بين الفئات الاجتماعية داعيا المؤسسات المالية العالمية إلى أن تحمل نظرة أكثر اجتماعية تحقق بالفعل حلم القضاء على الفقر عبر تشجيع منوال تنموي أكثر عدالة و توازنا.
وأبرز الأمين العام أهمية هذا المنتدى الاجتماعي العالمي كفضاء للحوار بين الشعوب والدفاع عن مبادئ الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
ومن المنتظر أن تكون تونس أواخر شهر مارس قبلة للآلاف من نشطاء المجتمع المدني من كافة أنحاء العالم.