2012/11/05

من 13 الى 20 نوفمبر إضراب الأطباء المقيمين والداخليين : بسبب إحالة 174 طبيبا على المحاكمات العسكرية


من 13 الى 20 نوفمبر إضراب الأطباء المقيمين والداخليين : بسبب إحالة 174 طبيبا على المحاكمات العسكرية

الأحد 04 نوفمبر 2012 الساعة 09:49:35 بتوقيت تونس العاصمة


Slide 1
تونس ـ الشروق
أعلن الأطباء المقيمين والداخليين عن دخولهم في اضراب لمدة 7 أيام وذلك من 13 الى 20 نوفمبر الحالي وذلك بدعوة من نقابتهم والنقابة العامة لأطباء الصحة العمومية والأسنان والصيادلة التابعتين لاتحاد الشغل.

ويأتي هذا الاضراب على خلفية إحالة 174 طبيبا على المحكمة العسكرية وسجن 5 منهم بسبب الخدمة المدنية وأكدت خلود المناعي طبيبة وممثلة عن نقابة الأطباء الداخليين والمقيمين أن سبب إضرابهم هو الظلم الذي تعرض له زملاؤها عند إحالتهم على المحاكمات وتهديد مستقبلهم المهني.

ومن أهم المطالب الاخرى للأطباء المقيمين والداخليين قالت الطبيبة رانية الجابري «يجب ايقاف مهزلة التتبعات العدلية ضد الأطباء وتطبيق الاتفاقيات التي تم امضاؤها مع النقابات الطبية يوم 14 جويلية الفارط، مضيفة في نفس السياق «الوضع يزداد سوءا مقابل تعنت وزارة الصحة ورفضها الاستجابة لمطالبنا الشرعية.

لا تفريط في الصحة العمومية

قال الدكتور سامي السويلي كاتب عام النقابة العامة لأطباء الصحة وأطباء الأسنان والصيادلة ان وزارة الصحة تريد التفريط بالمنظومة الصحية العمومية لحساب القطاع الخاص وتوهم المواطن ان الطبيب يرفض العمل في الجهات الداخلية وهذا عار تماما عن الصحة فسبب ضعف الامكانيات داخل المستشفيات الجهوية إن وجدت أو لا هو السبب الرئيسي في تعطيل الخدمات الصحية ولا دخل للأطباء بذلك.

وأضاف ان 76٪ من التونسيين يعتمدون على المنظومة الصحية العمومية وامكانياتهم المادية لا تسمح بالمعالجة في القطاع الخاص وطالبنا عديد المرات بضرورة المساواة في الامكانيات بين الجهات ولكن دون جدوى وأصبح قطاع الطب يعاني الكثير من المصاعب ولعل أخطرها عزوف الطلبة عن اختيار هذا الاختصاص بسبب ضعف موارده المادية.