2011/11/30

بيان المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل حول احداث كلية الاداب بمنوبة


2011

بيان المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل حول احداث كلية الاداب بمنوبة
  
 إن المكتب التنفيذي للإتحاد العام التونسي للشغل المجتمع اليوم الثلاثاء 29 نوفمبر 2011 برئاسة الأخ عبد السلام جراد الأمين العام، وهو يتابع بانشغال شديد ما تشهده الجامعة التونسية وبعض المؤسّسات التربوية من أحداث خطيرة، غريبة عن طالبتنا وطلابنا وعن تلميذاتنا وتلاميذنا وعموم شعبنا، لما تمثله من تهديد خطير لقيم التسامح واحترام الحريات العامة والفردية التي طالما ناضلنا من أجلها جميعا:
 1)- يدينون كلّ مظاهر الاعتداء على الجامعات والمعاهد الثانوية والمدارس الابتدائية، وخاصة الاعتداء الأخير على كليّة الآداب بمنوبة، في محاولة لاحتجاز العميد والتأثير على قرار مجلس الكلية.
2)- يذكّر بأنّ شعبنا ثار بكلّ فئاته من أجل الحرية والكرامة ومن أجل حقّ الشغل والحقّ في العدالة بين الفئات والجهات والحقّ في قدرة شرائية في مستوى ما تشهده الأسعار من ارتفاع واضح، وهي القضايا التي بالإضافة إلى ضرورة الإعداد لدستور جديد يقطع مع مظاهر الدكتاتورية، يجب أن تحتلّ صدارة اهتمام فئات الشعب بعيدا عن التّهميش بأشكاله وعن كلّ مظاهر الاعتداء على حرية الآخرين فكرا وتعبيرا وعقيدة ولباسا.
3)- يدعو الجميع إلى احترام الحريات الأكاديمية والعلم والمعرفة وإلى الكفّ عن كلّ الممارسات التي تهدّد الاستقرار وتمسّ من القيم المتأصّلة التي نريد ترسيخها، ومن العلم والمعرفة ومن هيبة مؤسّساتنا التربوية بأنواعها في مجتمعنا المتمسّك بالعربية لغته وبالإسلام دينه.