2012/11/01

زيادة في أجور الأطباء الاستشفائيين وعودة إلى الأنشطة الجامعيّة

زيادة في أجور الأطباء الاستشفائيين
وعودة إلى الأنشطة الجامعيّة

اعتبارًا لأهميّة سلك الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة الاستشفائيين الجامعيين ضمن المنظومة الصحية العمومية ودوره المهم في تقديم العلاج لفائدة المواطنين وتكوين الاطارات في مجال الطب وطب الأسنان والصيدلة وكذلك الإطارات شبه الطبية.
وبعد سلسلة من الاجتماعات بين ممثلي وزارتي الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي وممثلي النقابة العامة للاستشفائيين الجامعيين وبعد النقاشات المستفيضة وتبادل الرأي حول النقاط المثارة استنادًا إلى القانون الأساسي الخاص بهذا السلك تمّ التوصل إلى الاتفاق التالي:
I. بالنسبة إلى النشاط الاستشفائي:
1. يؤكد الطرفان على أهميّة النشاط الصحي للأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان الجامعيين داخل المستشفيات والذي يستوجب إيلاؤه مزيدًا من العناية وذلك بضبط ودعم كلّ الأطراف لكافة الخدمات الصحية المسداة من عيادات خارجية وتدخلات طبية وعمليّات جراحية وحصص استمرار وإسعافات استعجالية حسب المقاييس المعمول بها بالنسبة إلى كلّ اختصاص.
ومن أجل ذلك تمّ الاتفاق على إحداث لجنة مشتركة بين وزارة الصحة والنقابة العامة للاستشفائيين الجامعيين تعهد إليها النظر في الإجراءات العمليّة لتطبيق ذلك وإرساء آليات تقييم لهذه الإجراءات تنهي أعمالها في أجل لا يتجاوز السنة الجامعية 2012/2013.
2. انطلاقًا من القناعة المشتركة بضرورة إعادة تأهيل قطاع الصحة والذي انطلق في إطار الحوار الوطني سيتمّ العمل على تشريك كلّ الأطراف الفاعلة في القطاع من أجل إرساء منظومة صحية عمومية راقية تمثّل المرجع في ميدان العلاج والتأطير والتكوين والبحث العلمي.
II. بالنسبة إلى أنشطة التعليم الجامعي:
نظرًا إلى ما لهذه الأنشطة من أهميّة بالغة ودورها الفعّال في تطوير الخدمات الصحية فإنّّه تمّ التباحث والنقاش حول العديد من النقاط المتعلقة بالتدريس والبحث والتأطير وذلك انطلاقا من مبدإ خصوصيّة التدريس في القطاع الاستشفائي الجامعي واتفق الطرفان على:
1. التأكيد على الصفة الجامعية لهذا السلك والإقرار بخصوصيته وتثمين وظائفه البحثيّة والأكاديمية.
2. وجوب تحديد مراجع التكوين داخل المستشفيات بالنسبة إلى كلّ اختصاص وذلك بالرجوع إلى أقسام التدريس (Départements) بكليات الطب والصيدلة وطبّ الأسنان كلّ في حدود اختصاصه. كما تعرّض هذه المراجع على مصادقة المجالس العلميّة لهذه الكليات. ويتمّ اثر ذلك الإعلان عن برامج التكوين وإشهارها وتعليقها بكل الأقسام الجامعيّة المعنيّة. كما تمّ الاتفاق على إرساء آليات تقييم تحدّد من قِبَلِ لجنة تتكوّن في الغرض وتتركّب من ممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة وكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان وندوة العمداء والنقابة العامة للاستشفائيين الجامعيين لتحديد هذه الآليات في غضون السنة الجامعية 2012/2013 (وبالتحديد موفّى شهر جوان 2013).
3. الإسراع بإصدار النص القانوني الخاص بمنحة تأطير الأطروحات في الطب وطب الأسنان والصيدلة وفقا لمحضر الإتفاق الممضى في 11 جوان 2012.
III. تمّ الاتفاق بين الطرف الإداري والنقابة العامة على تحفيز جملي لمختلف أصناف الأطباء الاستشفائيين الجامعيين وأطباء الأسنان الاستشفائيين الجامعيين والصيادلة الاستشفائيين الجامعيين كالآتي:
ـ ضمّ المنح الاستشفائية بعنوان منحة الوقت الكامل.
وبالنسبة إلى آجال تنفيذ الزيادة تمّ الاتفاق على أن تصرف على دفعتين:
ـ دفعة أولى بـ 50٪ في 1 جانفي 2013.
ـ دفعة ثانية بـ 50٪ في 1 جانفي 2013.
ـ إقرار منحة التنقل الخصوصيّة للاستشفائيين الجامعيين عند كلّ تنقل للتّدريس بكليات الطب وطب الأسنان والصيدلة يزيد عن 100 كمن من مقرّ العمل الاستشفائي للمعني بالأمر.
ـ كما طالب الطرف النقابي بضرورة مناقشة أحقيّة السلك الاستشفائي الجامعي بتأطير رسائل الدكتوراه والماجستير في الاختصاصات العلميّة غير الطبيّة المتقاطعة في الجامعة التونسية.
وتبعا لذلك تقرّر رضع الاضراب واستئناف كافة الأنشطة الجامعية في جميع كلّيات الطب وطب الأسنان والصيدلة.

                                                                                                                     جريدة الشعب التونسية