2012/10/19

المكتب التنفيذي يندد باحداث العنف بتطاوين ويطالب بفتح تحقيق جدي


المكتب التنفيذي يندد باحداث العنف بتطاوين ويطالب بفتح تحقيق جدي

     شهدت مدينة تطاوين يوم 18 أكتوبر 2012 أحداث عنف خطيرة للغاية أدت إلى وفاة السيد لطفي نقض الكاتب العام للاتحاد الجهوي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ومنسق حزب حركة نداء تونس بتطاوين، وذلك إثر الاعتداء عليه بالعنف الشديد من طرف مجموعات باتت معروفة باعتدائها على النشطاء السياسيين ومناضلي المجتمع المدني.
 وإن المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل المجتمع اليوم الجمعة19 أكتوبر 2012 بشكل طارئ، وهو يتابع بكل انشغال هذه الأحداث الدامية والخطيرة على مسار الانتقال الديمقراطي.
أولا:  يتقدم بأحر التعازي إلى عائلة الفقيد.
ثانيا: يندد بهذه الجريمة النكراء وينبه من تداعياتها الخطيرة على الحياة السياسية وعلى عملية الانتقال الديمقراطي.
ثالثا: يهيب بكل القوى الديمقراطية والسياسية ومكونات المجتمع المدني باستنكار هذه الجريمة البشعة والعمل كل من جانبه من أجل تجنيب البلاد مخاطر الانزلاق نحو العنف والاغتيالات السياسية.
رابعا: يطالب بالإسراع  بالكشف عن الجناة وتقديمهم إلى العدالة.
خامسا: يؤكد على ضرورة فتح تحقيق جدي واتخاذ الاجراءات الملائمة بخصوص الاعتداءات المنظمة والمتكررة على مقرات المنظمات والأحزاب وعلى الشخصيات السياسية والنقابية والإعلامية والتي مرت دون عقاب ممّا أدى لشعور المعتدين المتزايد بالحماية والإفلات من المحاسبة.
تونس، في 19 أكتوبر 2012
الأمين العام
حسين العباسي