2012/06/13

سليم التيساوي كاتب عام الاتحاد الجهوي بجندوبة للمغرب: هكذا تصدى النقابيون لغزوة السلفيين بعد صلاة الصبح

سليم التيساوي كاتب عام الاتحاد الجهوي بجندوبة للمغرب: هكذا تصدى النقابيون لغزوة السلفيين بعد صلاة الصبح



عبر الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بجندوبة عن استيائه من تكرر الاعتداءات على مقرات المنظمة الشغيلة بشكل ممنهج لا في جندوبة فقط بل على الاتحاد المحلي ببوسالم ودعا النقابيين في الجهة إلى التصدي للهمجيين ودعاة الفتنة وشدد على ان أطرافا دينية سلفية ونهضوية هددت بحرق الاتحاد الجهوي يوم تنفيذ الإضراب العام في الجهة، وها هي اليوم تنفيذ ما توعدت به.
في هذا الحوار يتحدث سليم التيساوي للمغرب عما حدث
*هل من مؤشر يدل ما حدث ليلة الاعتداء
- كان الوضع عاديا فقد غادرت كعادتي مقر الاتحاد الجهوي بجندوبة في ساعة متأخرة نظرا لكثرة النشاط النقابي هذه الأيام وفي ساعة متأخرة من الليل اتصل بي الحارس الليلي وبأعضاء الاتحاد مؤكدا هجوم ملتحين بالعصي والزجاجات الحارقة على مقر الاتحاد الجهوي فسارع النقابيون بالالتحاق عل الساعة الثانية والنصف ليلا بمقر الاتحاد الجهوي لحماية مؤسستهم الشرعية.
*ما هي حجم الأضرار التي خلفها الاعتداء؟
- خلافا لما تم تناوله فإن وثائق ومراجع الاتحاد الجهوي ومعدات العمل وهي ملك النقابيين لم تتضرر بل الأضرار مست الواجهات الخارجية من الطابق الأرضي .
*من يقف وراء هذا الاعتداء ؟
- هم ملثمون وملتحون فهؤلاء كانوا قد توعدوا الاتحاد بالحرق والتخريب ساعات بعد تنفيذ الإضراب ناجح يوم 5 جوان وأصدروا حينها بيانات تهدد المنظمة نفذوا ما توعدوا به.
*ما هو موقف السلط الجهوية؟
- المسألة الأمنية اليوم باتت تطرح التساؤل وضرورة التعاطي الأمني الجدي مع هذه التجاوزات والاعتداءات في الجهات لا سيما في ولاية جندوبة لان الاتحاد الجهوي لم يكن مستهدفا بمفرده بل الاعتداءات طالت مقرات أحزاب في السلطة والمعارضة.
*ومقر حركة النهضة ؟
- لم يتعرض الى أي أذى.

*جريدة المغرب: يوم 13 جوان