2014/07/08

تفاصيل انطلاق الفترة الانتخابية الخاصة بالانتخابات التشريعية


تفاصيل انطلاق الفترة الانتخابية الخاصة بالانتخابات التشريعية

وضعت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات رزنامة تضبط مختلف المواعيد المنظمة للانتخابات التشريعية والرئاسية، التي انطلقت يوم امس الأحد 6 جويلية 2014 بالدخول في الفترة الانتخابية الخاصة بالتشريعية. وكانت الرزنامة قد حددت يوم 23 جوان الفارط تاريخ انطلاق عملية تسجيل الناخبين، الى غاية يوم 22 جويلية الجاري، وضبطت يوم 25 جويلية كأخر أجل لتمديد التسجيل في مكاتب التسجيل. كما حددت الرزنامة الانتخابية يوم 29 جويلية الجاري كآخر أجل لتمديد التسجيل عن بعد (عبر الواب وخدمة البيانات غير المهيكلة)، ويوم 28 جويلية كأخر أجل لصدور أمر دعوة الناخبين للانتخاب من طرف رئيس الجمهورية. وضبطت الرزنامة أيام 30 و31 جويلية و 1 أوت تاريخا لطباعة وتوزيع قائمات الناخبين، ويومي 2 و3 أوت القادم مدة وضع قائمات الناخبين على ذمة العموم، على أن يكون يوم 22 أوت تاريخ فتح باب الترشح للانتخابات التشريعية التي ستغلق يوم 29 من نفس الشهر. كما تم تحديد يوم 27 أوت 2014 كآخر أجل لضبط قائمات الناخبين النهائية، على أن يكون يوم 6 سبتمبر القادم آخر أجل للإعلان عن قائمات المترشحين أوليا للانتخابات التشريعية، على أن يكون يوم 24 سبتمبر القادم أخر اجل للإعلان عن القائمات النهائية للمترشحين لهذا الاستحقاق الانتخابي. ووفق هذه الرزنامة، تنطلق الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية يوم 4 اكتوبر 2014 ، ليكون يوم الصمت الانتخابي الخاص بهذه الانتخابات بالنسبة الى المقيمين بالخارج موافقا ليوم 23 أكتوبر، وبالنسبة الى التونسيين بالداخل يوم 25 من نفس الشهر، اي قبل يوم من الاقتراع المقرر يوم 26 أكتوبر 2014 على أن يتم التصريح بالنتائج الأولية للتشريعية يوم 30 أكتوبر القادم. أما في ما يتعلق بالانتخابات الرئاسية، فقد ضبطت الهيئة يوم 12 سبتمبر القادم موعدا لفتح باب الترشحات لها الى غاية يوم 26 من نفس الشهر، ليتم الاعلان عن القائمة الأولية لقائمات المترشحين يوم 3 أكتوبر 2014 والقائمة النهائية يوم 25 أكتوبر القادم. وستنطلق الحملة الانتخابية للدورة الأولى للانتخابات الرئاسية يوم 1 نوفمبر القادم، ليكون يوم الصمت الانتخابي الخاص بها يوم 22 من نفس الشهر، ويوم اقتراع التونسيين المقيمين بالخارج ايام 21 و22 و23 نوفمبر. اما الانتخابات الرئاسية داخل تونس فسيكون يوم 23 نوفمبر، ليتم التصريح بالنتائج الأولية لهذه الدورة وكآخر اجل يوم 26 نوفمبر، والنتائج النهائية يوم 21 ديسمبر 2014. وضبطت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تاريخ 28 ديسمبر 2014 آخر أجل لاجراء الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، التي سيتم التصريح بنتائجها الأولية في حال تنظيمها يوم 31 ديسمبر، وبنتائجها النهائية بعد البت في الطعون يوم 25 جانفي 2015 كأجل أقصى. ”