2014/07/11

المعلمون ونقل تقريب الأزواج :المترشحون بالآلاف والشغورات محدودة

المعلمون ونقل تقريب الأزواج :المترشحون بالآلاف والشغورات محدودة
أعلن القمودي المستوري الكاتب العام للنقابة العامة للمعلمين عن الانطلاق في قبول مطالب نقل المعلمين في إطار تقريب الأزواج والحركة الانسانية.
وقال القمودي المستوري في تصريح لـ«الشروق» ان النظر ودراسة المطالب سيكون خلال شهر أوت القادم وستتم دراسة كل الملفات حالة بحالة.
وينتظر أن يشارك في حركة نقل تقريب الأزواج والحالات الانسانية آلاف المعلمين الراغبين في الحصول على مراكز عمل جديدة تتماشى مع ظروفهم العائلية والمادية.
ولا تزال المناطق الساحلية ومناطق العاصمة والوطن القبلي والمدن الكبرى مراكز جذب المعلمين مقابل رغبة في الخروج والعزوف عن العمل في المناطق الداخلية والولايات البعيدة وهو ما يطرح اشكاليات كثيرة.
وتقول مصادرنا انه بسبب حركات النقل فإن الجهات تشكو من عدم التوازن البيداغوجي باعتبار أن أغلب قدماء المدرسين وأصحاب التجربة العالية والعريقة يتمركزون في المدن الكبرى.
وتؤكد مصادر النقابة أن حركات النقل وتقريب الأزواج والحالات الانسانية ستتم وفقا للشفافية والنزاهة واحترام المقاييس الموضوعة ومجموع النقاط وضمان السواسية بين كل المشاركين.
وسيمكن للمعلمين المشاركين تقديم اعتراضات للدفاع عن حقوقهم.
                                                                                               تونس ـ «الشروق» 10 جويلية 2014