2014/07/14

التجاذبات السياسية عصفت بها:اتحاد الشغل يتمسّك بالانتخابات في آجالها



التجاذبات السياسية عصفت بها:اتحاد الشغل يتمسّك بالانتخابات في آجالها


أعلن سامي الطاهري الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل في تصريح لـ«الشروق» تمسك المركزية النقابية بإجراء الاستحقاقات الانتخابية في مواعيدها وفقا لأحكام الدستور وقال «الطاهري» ان الاتحاد يطالب ويصر على احترام الآجال التي تم الاتفاق عليها مؤكدا ان الاتحاد العام التونسي للشغل سيدعو الى حملة تحسيسية للتسجيل في القائمات الانتخابية. من جهة أخرى أكد سامي الطاهري ان الاتحاد العام التونسي للشغل سيكون له مراقبون وملاحظون في مكاتب ومراكز الاقتراع لمراقبة العملية الانتخابية. ويأتي تصريح سامي الطاهري الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل في الوقت الذي ترتفع فيه بعض الأصوات تطالب بتأجيل الانتخابات على خلفية «العزوف» وتقلص عمليات التسجيل في القائمات الانتخابية. موقف الاتحاد العام التونسي للشغل بخصوص احترام مواعيد الانتخابات اعتمادا على أحكام الدستور سيكون محددا باعتبار ان التأجيل اذا تم سيعيد خلط الأوراق السياسية من جديد وخلق «تجاذبات» بين الأطراف خاصة تلك التي تدرك ان انتخابات أكتوبر القادم لن تكون في صالحها. وسيكون أمام الاتحاد العام التونسي للشغل في انتخابات اكتوبر القادم دور أكبر وأكثر «خطورة» وأهمية باعتباره سيكون مراقبا مباشرا في الانتخابات وفي البال الآن ما حدث خلال انتخابات 2011 حيث رفعت الكثير من الملاحظات والتقارير لكن بقي كل شيء مجرد ملاحظات عابرة. * جريدة الشروق: يوم 13 جويلية